دليل المواقع

معرض الصور

يوتيوب

آخر تحديث و أوقات أخرى

توقيت بغداد

Baghdad

البحث

اهم المواضيع

احصائيات

   

العراق يحتفل بمناسبة حصوله على العضوية الكاملة في مبادرة الشفافية للصناعات الاستخراجية

تم قراءة الموضوع 1584 مرة    تم تقيم الموضوع من قبل 3 قراء

الكاتب: Media

10/4/2013 11:00 ص

برعاية دولة رئيس الوزراء ، شهد فندق الرشيد يوم الأربعاء 3 نيسان2013 فعاليات إحتفال العراق بمناسبة حصوله على العضوية الكاملة في مبادرة الشفافية في الصناعات الاستخراجية و إطلاق تقريره الثاني لمطابقة عائداته النفطية لسنة 2010.

  كانت مبادرة الشفافية فيالصناعات الإستخراجية قد وافقت بتاريخ 12\12\2012 على قبول العراق عضواً كاملاً فيها بعد أن نفذ جميع إلتزاماته و تعهداته منذ قبوله كعضو مرشح عام 2010 و إصداره تقريره الأول لمطابقة عائداته النفطية لسنة 2009 .

وضعت مبادرة الشفافية للصناعات الاستخراجية معايير عالمية للشفافية في مجال إستخراج الموارد الطبيعية و منها النفط والغاز والمعادن ، وفق آلية واضحة تقوم على اساس إفصاح الشركات الإستخراجية المنتجة و المشترية للنفط و الغاز عن ماتدفعه للحكومات من ضرائب ورسوم امتياز و أرباح و إيرادات و مطالبة الحكومات بتقديم ما يثبت تسلمها لهذه المدفوعات و ما قامت بدفعه للشركات من أجور عمل و خدمة ، على أن يقوم مدقق حسابات مسقل بمطابقة هذه البيانات و نشرها في تقارير سنوية منتظمة .

حضر الإحتفال نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة الدكتور حسين الشهرستاني ممثلاَ عن رئيس الوزراء ، و الذي أكد في كلمة له أهمية إنضمام العراق لهذه المبادرة و ضرورة سعيه لتطويرها و دعمها و شمولها لجميع صادرات العراق منالثروات الطبيعية .

 الكلمة الأولى في الإحتفال كانت للأمين العام للمبادرة علاء محي الدين ، و الذي بين فيها وجود "تطابق تام "بين بيانات الحكومة وشركات الاستخراج بشأن المبالغ المدفوعة والمستلمة ، و إن دقةالبيانات التي تضمنها تقرير العراق الأول لمطابقة عائداته النفطية لسنة 2009 هيالتي جعلت العراق يحصل على العضوية الكاملة بعد إصداره لذلك التقرير، و إنه سيستمربذات النهج والدقة في مسار المبادرة ، وذكر أن المبادرة "طلبت من الشركات الاستخراجية تقديم بيانات مدققة سلفاُ عن المبالغ التي دفعتها للحكومة العراقية"، مضيفاً،كما "طلبنا من الحكومة العراقية تقارير مشابهة عن المبالغ التي تسلمتها".وأوضح أن "تقرير المبادرة خلص إلى وجود تطابق تام بين البيانات المقدمة من الجهتين بشأن عائدات النفط لعام 2010 والبالغة 52 مليار دولار".

 أكد وزير النفط العراقي عبد الكريملعيبي ، في كلمته بأن العراق هو البلد الوحيد في الشرق الأوسط ومنظمة أوبك الذي يحصل على العضوية الكاملة في مبادرة الشفافية للصناعات الاستخراجية، وقال "الوزارة مستمرة بنشر كافة برامجها وخططها إلى الجمهور ليكون الشعب على إطلاع تام بعملها"،عاداً أن "إصدار تقرير مبادرة الشفافية لعام 2010 يشكل علامة واضحة على إجراءات الوزارة الدقيقة في توثيق إيراداتها". ومضى قائلاً، إن "الوزارة نصبت نصب أكثر من 4000 عداد وسيتم نصب ألف أخرى قبل نهاية العام 2013 الحالي"، مستطرداً أن "العدادات نصبت في المستودعات وخطوط النقل الرئيسة".

 من جانبها قالت كلير شورت رئيسة مجلس إدارة مبادرة الشفافية للصناعات الاستخراجية، خلال حضورها الاحتفالية ، إن"العديد من البلدان انضمت إلى المبادرة لكنها استغرقت وقتاً طويلاً حتى أصبحت عضواً كاملاَ "، مشيرة إلى أن هناك "بعض المشاكل التي تتعلق بالنفط في إقليم كردستان ينبغي العمل على تضمين المبالغ الخاصة بها في التقارير الأخرى". وأضافت شورت، أن "المبادرة قامت بمعالجة عمليات الفساد لتحقيق الشفافية"، مبينة أن ذلك "ليس بالمهمة اليسيرة". وأنها سعيده جدا بوصول العراق الى عضوية المبادرهو دعت العراق إلى "المشاركة الجدية في المؤتمر السنوي الخاص بالمبادرة في العاصمة النرويجية أوسلو الذي يعقد كل سنتين ، للاطلاع على تفاصيل سير العمل".

تضمن الإحتفال كلمة للمجتمع المدني ألقيت من قبل هوكر جتو رئيس منظمةالنجدة الشعبية من إقليم كردستان تطرق فيها الى الدور المحوري و الفعال للمنظمات غير الحكومية في التعريف و التسويق للمبادرة و أنشطتها .

كانت المبادرة الدولية قد قبلت عضوية العراق فيهاكبلد مرشح في شباط 2010 ضمن 24 بلدا حول العالم ، بينما أصبح الأن مكتمل العضوية ضمن 12 بلداَ و الأول في الشرق الأوسط و منظمة أوبك. يذكر أن مبادرة الشفافية للصناعات الإستخراجية هي إحدى المنظمات غير الحكومية، تأسست عام 2002 و مقرها في أوسلو وتعمل تحت القانون النرويجي كمنظمة غير هادفة للربح.



   

المزيد من المواضيع





تعليقات القراء




حقوق النشر محفوظة Copyright (c) 2016, ieiti.org.iq, All Rights Reserved