دليل المواقع

معرض الصور

يوتيوب

آخر تحديث و أوقات أخرى

توقيت بغداد

Baghdad

البحث

اهم المواضيع

احصائيات

   

صدى مبادرة الشفافية .. يسمع في البصرة

تم قراءة الموضوع 1218 مرة    تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

الكاتب: Media

15/10/2013 8:17 م

بحضور أكثر من 65 شخصية نفذ معهد أكد الثقافي حلقتين نقاشيتين في محافظةالبصرة للفترة من 12 و لغاية 14 ت1 الجاري تضمنت عرضاَلمعيار مبادرة الشفافية للصناعات الإستخراجية لسنة 2013 ومناقشة بحثيين يتعلقان بتحليل موازنة العراق لسنة2013 و تأثير تخصيصات البترودولار على التنمية في محافظة البصرة .

عرض مدير المعهد تطوير معيار المبادرة لسنة 2013 و إنعكاسه على جميع مراحلالتنمية في العراق من خلال ربط تنفيذ مبادرةالشفافية بإصلاح السياسات وتحسين حوكمة وإدارة الموارد الطبيعيّة، مؤكداَ ضرورة وضع خطّة عمل جديدة لمبادرةالشفافية تضع أهدافًا أكبر وتعكس الأولويّات الوطنيّة لتطوير الصناعات الاستخراجيّة، بيانتأثير تنفيذ مبادرة الشفافية في تحسين مسارات التوزيع العادل لإيرادات النفطوالغاز من خلال وضع المقاييس لتقييم التقدّم المحرز سنوياَ.

الدكتور نبيل جعفر رئيس قسم الإقتصاد في كلية الإدارة و الإقتصاد في جامعة البصرة قدم عرضا مفصلاً لتأثير تخصيصات البترودولار على التنمية في محافظة البصرة وطبيعة المشاريع التي تم تمويلها من خلال هذه التخصيصات ، مبيناَ مقدار الإنحراففي هذه العملية عن الأهداف الموضوعة لتلك المبالغ . يقول الباحث "إرتبطت تخصيصات البترودولاربعاملين رئيسين هما : الاول تعويض المحافظة المنتجة للنفط والغازعن الاجهادالذي تتعرض له البنية التحتية في تلك المحافظة نتيجة للعمليات النفطية. والثاني هوتعويض المحافظة المنتجة عن الضررالبيئي والتلوث الهائل المصاحب لاستخراج النفط وحرقالغاز" ، فيستطرد متسائلاَ  "هل نحجت المحافظة في تحقيق هذين العاملين" ويجيب على ذلك من خلال عرضه لطبيعة المشاريع التيوافق مجلس المحافظة على تغطيتها من مبالغ البترودولار والتي شملت عدداَ كبيرا منالمشاريع الهامشية مبتعدة عن الأهداف الموضوعة لها.

قدم الدكتور حيدر الجبوري من كلية هندسة المواد في جامعة بابل عرضا تحليلياَ لموازنة العراق لسنة 2013 و مقدار الإنحراف الذي يشوبها من خلال إبتعادها في الكثير من المفاصل عن خطة التنمية للسنوات 2012 -2014 رغم وجود الفترة الزمنية الكافية لدراسة تلك الخطة وتنفيذها على أرض الواقع من خلال الأموال المخصصة لكلبند من بنود الموازنة . و بذلك يؤكد الباحث " مطلوب من واضعي الموازناتالعراقية الإنتقال من موازنة البنود الجامدة إلى موازنة التخصيص وفقا للبرامج التنموية ذات العلاقة الوثيقة بإحتياجات الناس و التنمية في العراق". أحدالمشاركين عباس العيداني (إعلامي) بأن هذه الموازنة تثير جدلاَ وتساؤلات عدة كونها أهملت في تخصيصاتها قطاعات حيوية مهمة في حين أغدقت الأموال في إتجاهات بعيدةتماماَ عن ما هو مطلوب في خطة التنمية .

لقد إستطاع معيار مبادرة الشفافية لسنة 2013 أن يعيد صياغة علاقة مبادرةالشفافية مع جميع مراحل التنمية من خلال رصده للإيرادات المتأتية من ثروة النفطوالغاز وإتجاهات صرفها في العراق وعلى مبادرة الشفافية أن تعيد صياغة خطة عملهاوفقاَ لتلك المراحل.

عدنان بهية

 14 ت1 201




   

المزيد من المواضيع





تعليقات القراء




حقوق النشر محفوظة Copyright (c) 2016, ieiti.org.iq, All Rights Reserved