إخترنا لكم

  • رسالة الأمانة الدولية  الى مجلس الأمناء بخصوص التحققالسبت, 04 أيار, 2019رسالة الأمانة الدولية الى مجلس الأمناء بخصوص التحققاقرأ المزيد
  • العراق قد يكون ثالث أكبر مساهم بإمدادات الطاقة عالميا 2030 بعد الولايات المتحدة والبرازيل، حسب وكالة الطاقة الدوليةالثلاثاء, 30 نيسان, 2019العراق قد يكون ثالث أكبر مساهم بإمدادات الطاقة عالميا 2030 بعد الولايات المتحدة والبرازيل، حسب وكالة الطاقة الدوليةاقرأ المزيد
  • وزير النفط :خططنا الاستثمار الامثل للغاز لتامين الوقود للكهرباء رئيس وكالة الطاقة الدولية : العراق حقق تقدما كبيرا في مجال النفطالثلاثاء, 30 نيسان, 2019وزير النفط :خططنا الاستثمار الامثل للغاز لتامين الوقود للكهرباء رئيس وكالة الطاقة الدولية : العراق حقق تقدما كبيرا في مجال النفطاقرأ المزيد
عد إلى القائمة
26 كانون أول 2018
نائب رئيس الوزراء يدعو مبادرة الشفافية لحضور اجتماعات التسعيرة في سومو

بغداد ٢٦/١٢/٢٠١٨
وجه الدكتور ثامر الغضبان نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة ووزير النفط، دعوة لمبادرة الشفافية في الصناعات الاستخراجية لحضور الاجتماعات الشهرية التي تعقد برئاسته في شركة سومو لتحديد اسعار النفوط المباعة. 
جاء ذلك في حديثه أمام الصحفيين ووسائل الإعلام بمناسبة صدور التقرير السنوي الثامن للمبادرة، حيث شدد على أهمية عمل المبادرة في قطاع الاستخراج وفي تطبيق معاييرها المعتمدة عالميا والتي تضمن وصول المعلومة الحقيقية الدقيقة والموثقة بصورة مهنية إلى المواطن وإلى مجلس النواب وبقية الجهات الرقابية بعيدا عما ينشر من معلومات مظللة تشوه الحقائق وتعرقل عمل مؤسسات الدولة. 
وأضاف السيد نائب رئيس الوزراء ان الحكومة العراقية تدعم عمل المبادرة وتؤيد القائمين عليها وتدعو الوزارات المعنية لدعمها وابراز دورها وتقديم كل ما من شأنه نجاح عملها بما في ذلك تقديم البيانات اللازمة لاصدار تقاريرها السنوية. 
وقال انه بصفته وزيرا للنفط يعلن ان ابواب مكتبه مفتوحة للمبادرة وقد "وجهنا سومو ودائرة العقود والتراخيص والشركات المملوكة للدولة وكافة الشركات العالمية العاملة في العراق بتزويد المبادرة بالبيانات اللازمة أولا باول" وأضاف انه لا يوجد شيء نريد اخفاءه في وزارة النفط. 
وختم السيد نائب رئيس الوزراء حديثه بتقديم الشكر والعرفان لشخص السيد علاء محيي الدين ممثل العراق في مبادرة الشفافية وتمنى الموفقية له وللسيدات والسادة أعضاء مجلس الامناء الذي يشرف على عملها.