إخترنا لكم

  • الغضبان: ندعم مبادرة الشفافية ونعمل مع شركات التراخيص على تفعيل معاييرها في عمل القطاع نتبنى الإفصاح الممنهج وسنعلن قريباً عن سياسة الحكومة في نشر العقود الموقعةالثلاثاء, 26 آذار, 2019الغضبان: ندعم مبادرة الشفافية ونعمل مع شركات التراخيص على تفعيل معاييرها في عمل القطاع نتبنى الإفصاح الممنهج وسنعلن قريباً عن سياسة الحكومة في نشر العقود الموقعةاقرأ المزيد
  • رئيس "نوفاتك" الروسية: نتوقع اتفاقا مع "أرامكو" السعودية قريباالسبت, 23 آذار, 2019رئيس "نوفاتك" الروسية: نتوقع اتفاقا مع "أرامكو" السعودية قريبااقرأ المزيد
  • الإمارات تتوقع انتهاء اتفاق "أوبك+" في يونيوالسبت, 23 آذار, 2019الإمارات تتوقع انتهاء اتفاق "أوبك+" في يونيواقرأ المزيد
عد إلى القائمة
10 كانون ثاني 2019
مع دخول اتفاق أوبك حيز التنفيذ.. العراق يكشف تفاصيل التزامه النفطي

أكد نائب رئيس مجلس الوزراء لشؤون الطاقة وزير النفط التزام العراق الكامل باتفاق خفض الإنتاج الذي توصلت إليه منظمة (أوبك) وشركاؤها والذي دخل حيز التنفيذ ابتداءً من الأول من كانون الثاني 2019.
وقال ثامر عباس الغضبان خلال ترؤسه اجتماعاً لبحث تطورات السوق النفطية العالمية وتنفيذ إجراءات خفض الإنتاج، ضم عدداً من المسؤولين عن قطاعي الإنتاج والتسويق "إن الوزارة اتخذت إجراءات تطبيق خفض الإنتاج بنسبة (3%) والتي تشكل قرابة (140) ألف برميل في اليوم من مجمل إنتاج العراق، بحسب النسبة المقررة لاتفاق الدول المنتجة من أعضاء (أوبك) وشركائها والذي تم اتخاذه في الاجتماع الذي عقد في فيينا الشهر الماضي ونص على تخفيض قدره (1,200) مليون برميل ، منها (800) ألف برميل في اليوم هي نسبة الدول الأعضاء في منظمة (أوبك) و(400) ألف برميل في اليوم نسبة الدول المنتجة من خارجها".
وأضاف الغضبان أنه أوعز الى المسؤولين عن قطاعي الإنتاج والتسويق في وقت سابق باتخاذ الإجراءات العاجلة من أجل الالتزام بمستويات الإنتاج المقررة لشهر تشرين الأول 2018، بحسب الاتفاق، والتي كانت عند معدلات (4،653 ) مليون برميل، مؤكداً حرص الوزارة على استقرار الإنتاج في عموم البلاد عند معدل (4،513) مليون برميل للأشهر الستة القادمة ، بعد احتساب نسبة خفض حصة العراق وهي (140) الف برميل، وبحسب الفترة الزمنية للاتفاق الذي دخل حيز التنفيذ بداية كانون الثاني 2019 معرباً عن أمله في تحقيق الأهداف المخطط لها من خلال هذا الاتفاق وبما يدعم أسعار النفط ويعيد الاستقرار للسوق النفطية العالمية.
وتابع الغضبان "أن العراق لعب دوراً مهماً مع المنتجين الآخرين في التوصل الى هذا الاتفاق حرصاً منه على إيجاد حلول منطقية وواقعية لمواجهة تحديات السوق النفطية العالمية، والسيطرة على تخمة المعروض النفطي والعمل على إعادة التوازن بين العرض والطلب، وهذا يؤدي بدوره الى دعم أسعار النفط، وأن اللجنة الوزارية المنبثقة عن اجتماع منظمة (أوبك) وشركاؤها ، سوف تتابع وتراقب تطورات السوق النفطية خلال الفترة المقبلة وتقدم تقاريرها للدول الأعضاء".
وكشف الغضبان أنه لمس من خلال تواصله مع نظرائه في منظمة (أوبك) وشركائها حرص الجميع على الالتزام بالاتفاق النفطي وتحقيق الأهداف المخطط لها في دعم أسعار النفط في الأسواق العالمية.

المصدر: شفق نيوز