إخترنا لكم

  • المالية تعلن المباشرة بالعمل بآلية شفافة لنشر المبالغ المدفوعة للوزارات والمحافظات وتذكر أن البصرة استلمت لغاية آب ترليون و135 مليار دينارالخميس, 08 آب, 2019المالية تعلن المباشرة بالعمل بآلية شفافة لنشر المبالغ المدفوعة للوزارات والمحافظات وتذكر أن البصرة استلمت لغاية آب ترليون و135 مليار ديناراقرأ المزيد
  • ورشة عمل المنافع الاجتماعية لشركات التراخيص في محافظة ميسانالأربعاء, 07 آب, 2019ورشة عمل المنافع الاجتماعية لشركات التراخيص في محافظة ميساناقرأ المزيد
  • المبادرة تقيم ورشة عمل لمتابعة التغييرات في معايير 2019الثلاثاء, 06 آب, 2019المبادرة تقيم ورشة عمل لمتابعة التغييرات في معايير 2019اقرأ المزيد
عد إلى القائمة
31 كانون ثاني 2019
تأكيد ترشيح هيلين كلارك رئيسة الوزراء النيوزيلندية السابقة ورئيسة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي لرئاسة المبادرة
أعلن مجلس مبادرة الشفافية في الصناعات الاستخراجية (EITI) اليوم عن إختيار رئيسة وزراء نيوزيلندا الأسبق هيلين كلاك كمرشحة لرئاسة المبادرة.
وستتولى رئيسة الوزراء السابقة منصبها بعد اجتماع أعضاء المبادرة الذي سيعقد في ١٧ حزيران في باريس. وستحل هيلين كلارك محل رئيس الوزراء السويدي السابق فريدريك راينفيلدت الذي شغل منصب الرئيس منذ شباط ٢٠١٦.
وتعد المبادرة منظمة دولية ذات أصحاب مصلحة متعددين تعمل على تعزيز إدارة الموارد النفطية والغازية والمعدنية بشفافية خاضعة للمساءلة تشترك في عضويتها حاليا ٥١ دولة منفذة.
وقال فريدريك رينفيلدت: "إن هيلين كلارك هي رائدة عالمية محترمة على نطاق واسع في مجال التنمية المستدامة والتعاون الدولي ، ويسعدني أنها رشحت لخلافتني". "هذا وقت مهم لمبادرة الشفافية عندما تكون الحوكمة الجماعيةوالسياسة القائمة على الحقائق أكثر أهمية من أي وقت مضىوعكست إنجازاتها كرئيس وزراء نيوزيلندا ومدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي التزامها بالشفافية والمساءلة والشموليةوأنا متأكد من أنها ستترك أثرا مستمرا علىعمل المبادرة في الإدارة الجيدة للموارد الطبيعية لضمان أن تساهم إدارة هذا القطاع في تحقيق النمو والازدهار المستدامين للجميع ".
تولت هيلين كلارك ثلاثة مناصب متعاقبة كرئيسة لوزراء نيوزيلندا في الفترة من 1999 إلى 2008. وخلال فترة رئاستها الحكومة قادت النقاش السياسي حول مجموعة واسعة من القضايا الاقتصادية والاجتماعية والبيئية والثقافية.بما في ذلك الاستدامة وتغير المناخثم أصبحت مديرة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي لفترتين من 2009 - 2017 وكانت أول امرأة ترأس المنظمةكما كانت رئيسة مجموعة الأمم المتحدة الإنمائيةوهي لجنة تتألف من رؤساءجميع صناديق وبرامج وبرامج الأمم المتحدة التي تعمل في قضايا التنمية.
ومن جانبها قالت هيلين كلارك: "إنه لشرف عظيم أن يتم ترشيحي لمنصب الرئيس المقبل للمبادرة". "أنا مقتنعة بأن تعزيز الشفافية والمساءلة في إدارة قطاع الاستخراج يمكن أن يسهم في تحسين حياة الناس لا سيما في شكل نمواقتصادي والحصول على الطاقة وتحسين البنى التحتية وتضاؤل ​​الفسادإنني أتطلع إلى العمل مع الحكومات والشركات الداعمة ومنظمات المجتمع المدني لضمان قيام مبادرة الشفافية بأداء مهامها بما سيسهم في تحقيق أهداف التنميةالمستدامة"
إلى ذلك تقوم المبادرة بتعيين رئيسها لولاية مدتها ثلاث سنوات. وقد عملت كل من وزيرة الدولة البريطانية السابقة للتنمية الدولية كلير شورت ومؤسس منظمة الشفافية الدولية بيتر إيغين كرؤساء سابقين.